إعلان علوي

نابل : احباط عملية ''حرقة'' والقبض على 48 شخصا من بينهم إمرأة


تمكنت فجر يوم 18 اوت 2020 الوحدات العائمة و القارة التابعة لإقليم الحرس البحري بالساحل بمناطقه البحرية سوسة نابل المنستير من ضبط 5 عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة نحو إيطاليا وإيقاف  48 مجتاز من بينهم إمرأة و شخص من دولة شقيقة مغاربية.
 وتتراوح أعمار المجتازين بين 19 و32 سنة وهم اصيلي ولاية سوسة و المهدية ونابل و القيروان وسليانة وأحياء شعبية بالعاصمة.
وانطلقت عمليات الاجتياز من سواحل ولايات المنستير ونابل و سوسة ورغم تعنت البعض من المجتازين في عدم الامتثال لاوامر السلطة والاستغصاء ورفضهم التوقف والعودة بهم الي التراب التونسي الا انه بفضل حنكة وخبرة أعوان و ربابنة الوحدات العائمة والقارة التابعة لإقليم الحرس البحري بالساحل تمكنوا من السيطرة عليهم و ادخالهم إلى مواني المناطق البحرية المذكورة وتسليمهم للمراكز الحرس البحري بها.
و اتضح أنه من بين المجتازين هناك  09 اشخاص محل تفتيش من أجل قضايا حق عام مختلفة هذا وقد تم أيضا حجز 5 مراكب و 6 محركات بحرية مع مبلغ من العملة الصعبة.
و تم أيضا إيقاف ربان ومنسق عملية الحرقة من بين المجتازين في عملية الهجرة الغير شرعية  التي انطلقت من سواحل سوسة وتم إيقافهم واعلام النيابة العمومية التي اذنت باتخاذ الإجراءات القانونية في شأنهم حسب ما صرح به كريم بلحوش الناطق الرسمي للنقابة الأساسية للحرس البحري بسوسة

ليست هناك تعليقات