إعلان علوي

بسبب كورونا : النوبات القلبية أصبحت أكثر فتكا


كشفت دراسة أميركية حديثة، أن الأشخاص المصابين بنوبات قلبية تعرضوا بشكل أكبر لخطر الوفاة، خلال أزمة كورونا، لأنهم حاولوا قدر الإمكان ألا يذهبوا إلى المستشفى
وبحسب ما نقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية، فإن باحثين من معهد “بروفيدنس” للقلب أجروا دراسة حللوا خلالها بيانات أكثر من 15 ألف شخص أصيبوا بنوبات قلبية، وذلك خلال الفترة الواقعة بين 30 ديسمبر 2019 و16 مايو الماضي.

ولاحظ الباحثون انخفاضا لافتا في معدل دخول المصابين بالنوبات القلبية إلى المستشفى، لأن المرضى كانوا يخشون الأسوأ في ظل انتشار وباء كوفيد-19.

وكشفت الدراسة تراجعا كبيرا في أعداد المصابين بالنوبات القلبية الذين دخلوا إلى المستشفيات، لاسيما بعد الثالث والعشرين من فبراير الفائت.

وركزت مستشفيات الولايات المتحدة ودول أخرى في العالم، على المصابين بوباء كورونا، خلال العام الحالي، وهو ما جعل المصابين باضطرابات صحية أخرى يجدون صعوبة في الحصول على علاج.

ليست هناك تعليقات