إعلان علوي

ثبوت إصابة مواطنة قادمة من الخليج بكورونا بعد استظهارها بتحليل سلبي


كشف رئيس مصلحة الإعلام والبرامج الصحية بالإدارة الجهوية للصحة بقبلي، علي الحداد، اليوم الثلاثاء، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا وافدة من إحدى دول الخليج العربي والمصنفة من قبل وزارة الصحة كمنطقة حمراء، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات المؤكدة في الجهة منذ تسجيل أول حالة إصابة إلى اليوم، إلى 119 حالة، تتوزع إلى 111 حالة محلية و8 حالات وافدة.
وأوضح المصدر ذاته، أن هذه الحالة استظهرت عند وصولها الى المطار بتحليل مخبري سلبي لفيروس كورونا، الا انه وبعد اخضاعها للحجر الصحي الاجباري ورفع عينة لها لتحليلها بعد 7 أيام، تبيّن انها ايجابية وبالتالي حاملة للفيروس، مشيرا إلى أنها تخضع حاليا للإيواء بإحدى مراكز الحجر الصحي خارج قبلي وأنها لم تدخل الولاية.
وأضاف، أن حالة الإصابة المحلية الثانية التي تم اكتشافها يوم الأحد الماضي بإحدى قرى معتمدية قبلي الشمالية، قد تعرضت للعدوى الافقية من الحالة التي تلقت العدوى بدورها اثر تنقلها لمنطقة موبوءة بولاية مجاورة، داعيا، في هذا الصدد، إلى الالتزام التام بالإجراءات الوقائية للتصدي لانتشار الفيروس، وخاصة منها إجبارية وضع الكمامات وتعقيم الأيدي أو غسلها باستمرار، مع التباعد الاجتماعي.
“التاسعة”

ليست هناك تعليقات