إعلان علوي

بسلالة مختلفة من الفيروس : أول حالة موثقة لرجل أصيب بكورونا للمرة الثانية


سجل باحثون في جامعة هونج كونج، أمس الاثنين 24 أوت 2020، إصابة رجل من هونج كونج بفيروس كورونا المستجد، بعد مرور أربعة أشهر ونصف الشهر على تعافيه من الفيروس.

ووفقًا لوكالة أنباء رويترز تعتبر هذه هي الحالة الموثقة الأولى، لإعادة إصابة إنسان بفيروس كورونا المستجد مجددًا بعد تعافيه من المرض.
وأوضح باحثون أن توثيق تلك الحالة، تشير إلى أن فيروس كورونا، يمكنه الانتشار بين سكان الأرض بالرغم من مناعة القطيع، وإن الإصابة بالفيروس والتعافي منه لا يحميك من الإصابة منه مجددًا.
والحالة الموثقة، تعود لرجل عمره 33 عامًا، تعافى من الفيروس وخرج من المستشفى في أفريل الماضي، قبل أن تثبت الفحوصات إصابته مجددًا بكورونا، عقب عودته من إسبانيا عبر بريطانيا يوم 15 أوت.
ولفت الباحثون في ورقتهم البحثية لمجلة الأمراض المعدية السريرية الطبية الدولية، إلى أن الرجل أصيب بسلالة مختلفة لفيروس كورونا، عن السلالة التي أصيب بها من قبل حيث إن إصابته الثانية جاءت بلا أعراض.
وقال كاي-وانج تو، أحد كبار معدي الورقة البحثية، أن النتائج لا تعني أن تناول اللقاحات سيكون بلا فائدة، المناعة التي تنجم عن التطعيم يمكن أن تكون مختلفة عن تلك الناجمة عن العدوى الطبيعية، مضيفًا أنه يجب انتظار نتائج تجارب اللقاح للوقوف على مدى فعالية اللقاحات.
وسُجلت حالات لأشخاص خرجوا من المستشفيات وجاءت اختباراتهم إيجابية مرة أخرى لعدوى كوفيد-19 في البر الرئيسي للصين. ومع ذلك لم يتضح في تلك الحالات ما إذا كان المرضى أصيبوا بالفيروس مرة أخرى بعد الشفاء التام، كما حدث لمريض هونج كونج، أم ما زالت بقايا الفيروس في أجسامهم من العدوى الأولى.

ليست هناك تعليقات