إعلان علوي

الجزائر تقرّر إعادة الفتح التدريجي للمساجد والمنتزهات والشواطئ


قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الإثنين، السماح بإعادة فتح المساجد بشكل تدريجي للمرة الأولى منذ غلقها في مارس الماضي، وكذا الفتح التدريجي للشواطئ و المنتزهات، وفقاً لتدابير وقائية مشددة  تضمن عدم انتشار الفيروس
وانتهى اجتماع المجلس الأعلى للأمن الذي عُقد اليوم بمقر الرئاسة إلى اتخاذ قرار بإعادة فتح دور العبادة بشكل تدريجي على أن ينحصر الأمر في المرحلة الأولى في كبرى المساجد التي تسع على الأقل لألف مصلٍ، ويتسنى فيها احترام شرطي التباعد الجسدي وارتداء الكمامات
 وتم تكليف رئيس الحكومة عبد العزيز جراد بوضع خطة تتضمن الشروط والكيفيات الكفيلة بعودة المصلين إلى المساجد في ظروف تضمن توفير الشروط القصوى لاحترام الإجراءات الصحية
كما تقرر فتح الشواطئ والمنتزهات وأماكن الاستراحة للمواطنين بشكل تدريجي خاصة في هذا الموسم الصيفي، على أن تتولى الحكومة بضع التدابير الوقائية والإجراءات اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين
كما أمر الرئيس تبون مسؤولي مصالح الأمن بمراقبة تنفيذ تعليمات التباعد وارتداء الكمامات، على أن تكون التدابير الوقائية مرنة، بحيث يمكن إعادة النظر فيها في حالة تفاقم الوضعية الصحية
وكالات

ليست هناك تعليقات