إعلان علوي

الهيئة العامة للسجون والإصلاح تنفي تدهور الحالة الصحية لتوفيق بن بريك


خلافا لما يقع تداوله بمواقع التواصل الإجتماعي بشأن تدهور الحالة الصحية للسجين توفيق بن بريك ، يهم الهيئة العامة للسجون والإصلاح أن توضح ما يلي:

• تؤكد أن ذلك الإدعاء لا أساس له من الصحة

• المعني بالأمر تم عرضه على الفحص الطبي عند الإيداع و لم يسجل في شأنه ما يستحق الذكر.

• استنادا إلى تقرير الطبيب المباشر له فأنه إلى حد هذا التاريخ و ضعيته الصحية مستقرة.

• السجين يقيم في ظروف عادية على غرار بقية المودعين هو يتمتع بجميع الحقوق المكفولة بالقانون عدد 52 لسنة 2001 المؤرخ في 14 ماي 2001 المتعلق بنظام السجون.

و للذكر فقد اكد نبيل عكريمي محامي الصحفي والكاتب السجين توفيق بن بريك، في قناة نسمة أن الحالة الصحية لموكله حرجة جدا، وقد يفارق الحياة في السجن إذا لم يتبع نظاما صحيا، يتلائم مع مرضه.

وكشف عكريمي أن الحالة الصحية لبن بريك تتدهور كل ساعة، بسبب مرضه المزمن، والذي يستوجب نمط عيش وأكل خصوصي، وقد يؤدي عدم اتباعه إلى وفاته داخل السجن، حسب تعبيره.

هطا وحمّل المحامي، المسؤولية كاملة في الحالة الصّحية الحرجة جدا، التي وصل إليها بن بريك إلى كل من زج به في السجن.

ليست هناك تعليقات