إعلان علوي

وزيرة الداخلية الايطالية : تلقّيت ضمانات تونسية لمواجهة أزمة المهاجرين


اكدت وزيرة الداخلية الايطالية لوتشيانا لامورجيزي اليوم الثلاثاء 28 جويلية 2020 أن “تونس تعيش أزمة اقتصادية خطيرة للغاية لم يسبق لها مثيل” وان الازمة تؤثر على إيطاليا نظرًا لآثارها غير المباشرة نتيجة موجات استثنائية للمهاجرين” مشددة على ضرورة “مراقبة الوضع باستمرار” ومعتبرة ان إدارة اعداد من المهاجرين بهذا الحجم أمر صعب في الأوقات العادية وانه اصبح اكثر تعقيدا مع المشاكل المرتبطة بانتشار كوفيد 19″.
وأوضحت الوزيرة التي زارت تونس يوم أمس في مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا الايطالية ان “هذه الاعداد غير المنضبطة للهجرة تخلق مشاكل خطيرة تتعلق بالأمن الصحي الوطني الايطالي وتلقي بتبعاتها على المجتمعات المحلية التي توجد بها مراكز الاستقبال”.
وأضافت  أن “من بين المهاجرين هناك بالخصوص التونسيون الذين يحاولون الهروب من مراكز الاستقبال بأي شكل من الأشكال قبل نهاية فترة الحجر الصحي الاجباري ”.
وأبرزت أن ما سمّته بالأزمة التونسية “تنطوي على عواقب وخيمة على الجميع” مذكرة بأنه كان لها في تونس لقاءان بالرئيس قيس سعيد  ووزير الداخلية هشام المشيشي مؤكدة انها “تلقت ضمانات بشأن الرغبة في مواجهة قضية الهجرة معاً”.

ليست هناك تعليقات