إعلان علوي

صفاقس : إحباط 6 عمليات "حرقة" خلال 24 ساعة



تمكنت الوحدات البحرية العائمة التابعة لإقليم الحرس البحري بالوسط (صفاقس والمهدية وقرقنة) خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، من إحباط ست عمليات اجتياز للحدود البحرية خلسة، وضبط 156 مهاجرا تونسيا غير نظامي من بينهم طفل يبلغ من العمر 5 سنوات وفتاتان، وفق ما أفاد به اليوم الجمعة، الناطق الرسمي باسم إقليم الحرس البحري بالوسط، الرائد علي العياري، في تصريح إعلامي.
وقال الرائد العياري إن من بين العمليات التي تم إحباطها عملية قامت فيها وحدات الحرس بإنقاذ 9 أشخاص بعد غرق مركبهم مساء أمس الخميس، حيث تمكنت الوحدة العائمة التابعة للمنطقة البحرية بالمهدية من انتشالهم من المياه.
كما بيّن أنه تم ضمن آخر عملية حصلت فجر اليوم الجمعة ضبط 110 مجتازا للحدود البحرية في مركب كان في حالة متداعية وينذر بالخطر، بحسب تعبيره، مضيفا أن الوحدة البحرية العائمة قامت باصطحاب هؤلاء المجتازين إلى المنطقة البحرية بصفاقس، وأخذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأنهم.
وذكر أنه تم خلال العملية الأخيرة حجز محركين في المراكب، وجهاز تحديد مواقع "جي بي آس"، وكمية من البنزين.
وأوضح الناطق الرسمي باسم إقليم الحرس البحري بالوسط، أن عددا كبيرا من المهاجرين سبق لهم أن حاولوا اجتياز الحدود البحرية في مناسبات سابقة، محذرا الشباب التونسي من المآسي التي تخلفها الهجرة غير النظامية.
يذكر أن عدد العمليات التي تم إحباطها في شهر جويلة الجاري، وفق المصدر ذاته، بلغ 77 عملية (بمعدل ثلاث عمليات كل يوم) ضبطت خلالها الوحدات العائمة 1150 مهاجرا تونسيا جلهم من الشباب وفيهم عدد من الرضع والأطفال بالإضافة إلى 160 شخصا من جنسيات إفريقية مختلفة.
وات

ليست هناك تعليقات