إعلان علوي

والي مدنين : ''لم يبق أي تونسي عالقا في التراب الليبي''


دخل، بعد ظهر اليوم الاربعاء 29 جويلية 2020، 170 تونسيا معبر راس جدير قادمين من ليبيا في اتجاه الحجر الصحي الإجباري، وفق والي مدنين، حبيب شواط، الذي تحول إلى المعبر لمتابعة عملية قبول هؤلاء التونسيين، وسط إجراءات أمنية وصحية.
وأكد الوالي أنه لم يبق حاليا أي تونسي عالقا على الحدود التونسية الليبية، مشيرا إلى إخضاع كل العائدين من ليبيا، الذين توافدوا على دفعات عبر معبر راس جدير الحدودي، إلى بروتوكل صحي عند قبولهم بالمعبر، إلى حين ايوائهم بمراكز الحجر الصحي الإجباري، وذلك للتوقي من فيروس كورونا.
ويواصل عدد من التونسيين الذي عادوا من ليبيا، سواء عبر معبر راس جدير أو معبر ذهيبة، إقامتهم في مراكز للحجر الصحي الإجباري بجربة، مع متابعتهم صحيا وأخذ عينات بعد قضاء 5 إلى 7 أيام.

ليست هناك تعليقات