إعلان علوي

مستجدات جديدة حول شركات الفخفاخ تكشفها هيئة مكافحة الفساد


كشفت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، اليوم الإثنين 29 جوان 2020، معطيات حول 5 شركات لرئيس الحكومة الياس الفخفاخ، لم يتم التصريح بمعاملاتها مع الدولة في علاقة بعمليات التدقيق حول تضارب المصالح.
وقال رئيس الهيئة، شوقي الطبيب خلال جلسة استماع له من قبل لجنة الإصلاح الإداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد، بالبرلمان، حول شبهات تضارب المصالح المتعلقة بالصفقات المبرمة بين الدولة التونسية وشركة VALIS، إن ''رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ لم يقدم تفاصيل عن تعامل شركاته مع الدولة مشيرا إلى أنّ الهيئة قامت بالتدقيق اللازم في مرحلة أولى والى انها لم تُخف هذه المعلومات''.
وأضاف، أنّ الفخفاخ صرح بمساهماته في 5 شركات وإلى أنّه على رئيس الحكومة أن يقوم باعلام الهيئة ويقدم تفاصيل حول كلّ وضعية تعامل تجاري لهذه الشركات مع الدولة قائلا ''وهو ما لم يقم به رئيس الحكومة… لم يقم بإعلام الهيئة باجراءات إحالة التصرف في هذه المساهمات''.
وتابع: ''لم ينشر مضمون تصريح الياس الفخفاخ بمصالحه ومكاسبه بعد، على غرار التصريح بالمكاسب المتعلق برئيس الجمهورية ونواب البرلمان والفئة المعنية بالتصريح من 1 الى 8…وذلك بسبب إشكال قانوني متعلق بعدم صدور الأمر المتعلق بنشر مضمون التصريح''.
وقال أيضا: ''وجّهنا يوم 19 جوان تنبيها كتابيا للفخفاخ في ما يخص 4 شركات وكانت اجابته هي أنّه ليس في نفس وضعية مسير، وهذا مغاير لتسيير الشركة ..قلنا يجب احالة التصرف الى الغير وكان قد أكّد خلال حوار تلفزي وحتى في بلاغ صادر عن الحكومة ان لاحدى هذه الشركات معاملات مع الدولة، والفخفاخ لم يقم بعد باجراءات الفصل 18 ولم يقدم ما يفيد بأنه تخلى عن المصلحة الشخصية وظل وكيلا لشركة وعضو مجلس ادارة شركة الى تاريخ قريب جدا وهو أمر مخالف للقانون ونحن نؤكّد ان المعطيات لم تبلغنا إلاّ يوم 25 جوان 2020''، وفق تعبيره.

ليست هناك تعليقات