إعلان علوي

صفاقس : دفن 32 جثة لمهاجرين غير شرعيين


أكّد معتمد ساقية الداير بصفاقس، لسعد البنزرتي، أنه تم ''دفن 32 جثة لمهاجرين غير شرعيين، خلال يوما الأربعاء والخميس، من الذين لقوا حتفهم في غرق مركبهم قبالة سواحل ولاية صفاقس''، مضيفا أنه تم ''إعداد 100 قبر لاستقبال جثث أخرى".
وقال البنزرتي إن "المقابر كانت فردية احتراما للحرمة البشرية وحفظا لكرامة الموتى سواء كانوا تونسيين أو أجانب''، مشيرا في تصريح لوكالة الأناضول، إلى أن "ظروف الدفن كانت عادية وفقا لمراسيم الدفن المتعارف عليها في تونس .
وبحسب البنزرتي، فإنه تم منذ يوم الثلاثاء إلى حدود الخميس، انتشال 54 جثة لمهاجرين غير نظاميين إثر غرق مركبهم قبالة سواحل منطقة القراطن بجزيرة قرقنة من ولاية صفاقس.
بدوره قال الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس، مراد التركي ، إن "الجثث المنتشلة الخميس وعددها 19 لا تزال مجهولة الهوية في انتظار تحديدها من قبل الطب الشرعي ".
ولفت إلى وجود تونسي واحد مع جملة الجثث المنتشلة وهو ربان السفينة فيما لا تزال جنسيات البقية مجهولة ومن المرجح أن تكون اغلبها من دولة كوت ديفوار، على حد تعبيره .
ومضى التركي قائلا إن "مركب صيد كان يقل عددًا لم يحدد بعد من المهاجرين غير النظاميين انطلق من سواحل محافظة صفاقس ليلة 5 و 6 جوان في اتجاه ايطاليا، غرق عند ساحل منطقة القراطن بجزيرة قرقنة .
وأكد التركي أن البحث لا يزال جاريا عن بقية المفقودين الذين كانوا على متن القارب، من قبل وحدات الحرس الوطني والقوات البحرية بمشاركة غواصين تابعين للحماية المدنية.

ليست هناك تعليقات