إعلان علوي

فتح بحث ضدّ طبيب يُؤخّر مواعيد المرضى عمدًا، لدفعهم للذهاب لمصحّة خاصة

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية سوسة 2 بفتح بحث تحقيقي ضد إطار طبي بقسم علاج الأورام بالأشعة بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد من أجل قبول موظف عمومي الربح لنفسه في أمر هو المشرف على إدارته وتوجيه المرضى الوافدين على القسم إلى أحد المراكز الطبية الخاصة التابعة لأحد أقاربه وفق ما أفادت به الناطقة الرسمية بإسم المحكمة 
يذكر أن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد كانت نشرت في تقريرها اليومي بتاريخ 8 جوان 2020، أنها أحالت  على وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بسوسة 2 ختم أعمال البحث والتقصّي في شبهة قيام إطار بقسم علاج الأورام بالأشعة بمستشفى فرحات حشاد بسوسة بتوجيه المرضى الوافدين على القسم إلى أحد المراكز الطبيّة الخاصّة بحمّام سوسة، وذلك من خلال تعمّده تأخير مواعيد التصوير بالأشعة ( مواعيد حصص المعالجة بالأشعة ) إلى فترة قد تصل إلى سنة ونصف بتعلّة تعطّب الأجهزة لدفعهم وتوجيههم إلى المركز الخاص والذّي تبيّن أنّه يعود بالملكية لزوجته وإبنهما.

ليست هناك تعليقات