إعلان علوي

خبيرة فيروسات : فيروس كورونا يمكنه أن يعيش 20 عاماً !


قالت البروفيسورة لي لانجوان، عضو فريق خبراء فيروس كورونا الصيني أمس في اجتماع في هانغتشو بشرق الصين إن الفيروس التاجي الجديد لا يخشى البرودة بشكل خاص.
وأكدت خبيرة صينية بارزة أن فيروس كورونا المستجد يمكنه البقاء على قيد الحياة لمدة 20 عاماً في درجات حرارة تقل عن 20 درجة مئوية، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية بحسب مانقلته صحيفة الشرق الأوسط.
وقالت البروفيسورة لي لانجوان، عضو فريق خبراء فيروس كورونا الصيني، إنه يمكن بسهولة نقل الفيروس بين الدول بسبب قدراته الاستثنائية على تحمل ظروف البرد، وفقاً لوسائل الإعلام الرسمية.
وحثت عالمة الأوبئة السلطات الصينية على تعزيز الرقابة على المنتجات الغذائية المجمدة المستوردة، بما في ذلك سمك السلمون، لمنع المزيد من انتشار العدوى.
وأدلت البروفسورة لانجوان بهذه التصريحات اليوم في اجتماع في هانغتشو بشرق الصين، حسبما أفادت «تشاينا نيوز».
ونُقل عنها قولها: «إن الفيروس التاجي الجديد لا يخشى البرودة بشكل خاص».
وتابعت: «يمكن للفيروس البقاء على قيد الحياة لبضعة أشهر في درجة حرارة أقل من أربع درجات مئوية و20 سنة تحت درجة حرارة 20 درجة مئوية».
وأضافت: «هذا يفسر سبب اكتشاف الفيروس عدة مرات في أسواق المأكولات البحرية التي تحتوي على الكثير من الأطعمة المجمدة. من الممكن أن ينتقل الفيروس عبر البلدان».
ووجهت الصين أصابع الاتهام إلى سلالة أوروبية من الفيروسات التاجية حول تفشي جديد في بكين أصاب قرابة 200 شخص في ثمانية أيام.
وشاركت الحكومة الصينية أمس بيانات الجينوم من أحدث تفشي للمرض، زاعمة أنه «أتى من أوروبا» لكنه يختلف عن الفيروس المنتشر حالياً هناك - مما يشير إلى أنه كان يمكث في الأطعمة المجمدة لبعض الوقت.
وقلل منتجو السلمون الأوروبيون من أهمية هذه المعلومات بعد أن ربطت وسائل الإعلام الحكومية التفشي بألواح التقطيع المستخدمة لقطع سمك السلمون في سوق طعام شينفادي.
ويجري اختبار عشرات الآلاف من الأشخاص في العاصمة الصينية بكين للكشف عن العدوى، في حين تم إغلاق الأحياء والمدارس في الوقت الذي تقاتل فيه السلطات لاحتواء الوباء.

ليست هناك تعليقات