إعلان علوي

بعد أن اتهمتها بحرمانها من الانتداب : ماجدولين الشارني تردّ على حبيبة الغريبي

صرحت العداءة التونسية، حبيبة الغريبي في مقابلة إذاعية أنّ وزيرة شؤون الشباب و الرياضة السابقة ، مجدولين الشارني حرمتها ، من حصولها على شهادة في التنشيط الرياضي كي تضمن مستقبلها العملي
و قالت : ” عمري لا نسامح مجدولين الشارني علي عملتو فيا”

و أضافت الغريبي في ذات السياق أن سبب حرمانها تافه و هو أنّ ملفها الشخصي الذي تقدمت به إلى الوزارة تنقصه شهادة مدرسية فقط وفق تعبيرها
و في هذا السياق أجابتها ماجدولين الشارني اليوم عبر صفحتها الرّسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك” قائلة : “بطلتنا العزيزة حبيبة الغريبي : إنتي تنجم عمرك ما تسامحني على خاطرني تعاملت معاك بالقانون…لكن أنا عمري ما نسامح روحي كان تجاوزت القانون و ظلمت عباد و خدمت بالمحاباة و المحسوبية : الجميع سواسية أمام تطبيق القانون و أعذر موقفك لأنّ ثقافة تطبيق القانون و المساواة و الشفافية غائبة عند البعض…و هذا موش ذنبي… و للتوضيح و رفضا للمغالطات : نظمت وزارة شؤون الشباب و الرياضة مناظرة خارجية بالملفات لانتداب منشطين رياضيين و قدمت السيدة حبيبة الغريبي ملفها كباقي المعنيين بالأمر من الأبطال الرياضيين.
و بعد انتهاء الآجال،واثناء فرز الملفات (من طرف لجنة الانتدابات و ليس ماجدولين الشارني) تبيّن انها لم تقدّم أحد الوثائق المطلوبة و بذلك يعتبر الملف ملغى بصفة آلية (هذا قانون الوظيفة العمومية موش قانون مجدولين الشارني) و شكرا للادارة العامة للمصالح المشتركة وإ/ع/ للرياضة بوزارة شؤون الشباب و الرياضة على تطبيق القانون وعدم الرضوخ للهرسلة : اذ طلبت السيدة حبيبة الغريبي بعد انتهاء الأجال إضافة الوثيقة المطلوبة و تمتيعها بالوظيفة العمومية (و هذا يُعتبر جريمة و تلاعب بنتيجة مناظرة) كما قامت بقضية في الغرض للمحكمة الادارية و بالطبع : المحكمة الادارية قامت بإنصاف قرار الوزارة (قرار لجنة الانتدابات ) في الغاء الملف و عدم احقيتها بالانتداب.

ليست هناك تعليقات