إعلان علوي

دراسة هولندية تؤكد وجود أجسام مضادة جديدة لدى المتعافين من كورونا


تمكن علماء المركز الطبي بجامعة أمستردام الهولندية، من اكتشاف أجساما مضادة جديدة لدى المتعافين من كوفيد-19، أقوى من التي اكتشفت لدى المرضى الذين أصيبوا سابقا بفيروسات كورونا.
وقال الأطباء، أن الخبراء اكتشفوا بروتينين يمكن أن يساعدا في ابتكار دواء واعد لعلاج كوفيد-19. وتقول الدكتورة ماريت فان غيلس، ''هذه الأجسام المضادة، أقوى بمئة مرة من الأجسام المضادة التي اكتشفت سابقا''، وذلك حسب صحيفة NL Times.
وأشارت الى أن هذه الأجسام المضادة أقوى، فهذا يعني أننا نحتاج كمية أقل منها لعلاج المرضى بفعالية، بالإضافة إلى أن إنتاج الدواء المبني على أساسها سيكون أقل كلفة،  مضيفة ''لقد اختبرنا هذه الأجسام المضادة على دم المرضى المصابين بـكوفيد-19 وعزلنا أقوى الخيارات''.
كما تضيف الدكتورة، ستكون الخطوة التالية إثبات أن هذه الأجسام المضادة آمنة ويمكن استخدامها. بالطبع هذه الاختبارات ستجرى على الحيوانات المخبرية، فإذا كانت نتائجها جيدة، ستختبر على البشر في مطلع السنة المقبلة، وبعد ذلك فقط سيبدأ إنتاجها على نطاق واسع.
ويستمر الباحثون في اختبار دماء المرضى الذين تعافوا من كوفيد-19 على أمل ايجاد أقوى الأجسام المضادة للمرض، وعلى ضوء ذلك ابتكار 'كوكتيل' من الأجسام المضادة بمثابة لقاح مفعوله قصير المدى للوقاية من فيروس كورونا.

ليست هناك تعليقات