إعلان علوي

عبد اللطيف الحناشي: حكومة الفخفاخ في حالة ضعف والمرحلة القادمة اخطر

عبد اللطيف الحناشي: أسباب الدفع نحو إقالة الشاهد ذاتية وستكون لها ...

أفاد المحلل السياسي عبد اللطيف الحناشي، بأن حكومة الفخفاخ تم تشكيلها منذ البداية في ظروف غير طبيعية، وقامت على مجموعة من التناقضات وهناك قضايا تاريخية لم تحسم بين مكوناتها.

واعتبر الحناشي، في تصريح لجريدة الصباح الأسبوعي، نشرته في عددها الصادر اليوم الاثنين 29 جوان 2020، أن استمرار الحكومة مرهون بالاطراف السياسية وخاصة بحركة النهضة التي ترغب في توسيع الحكومة وادماج قلب تونس في الحكم.

ويرى المحلل السياسي أن ضعف الحكومة يخدم بالاساس حركة النهضة، إذ سيمكنها من الضغط على حكومة الفخفاخ، لتمرير ما ترغب فيه وهو توسيع دائرة الحكم، ملاحظا أنه ستكون هناك معركة صامتة بين النهضة وحكومة الفخفاخ ومن ورائها رئاسة الجمهورية، حسب تقديره.

وقال خلال نفس السياق''المرحلة القادمة ستكون حساسة وخطيرة على اعتبار الظرفية الاقتصادية والاجتماعية ولكن حتى السياسية التي نعيشها اضافة إلى المشاكل التي تواجهها مختلف الاحزاب''

ليست هناك تعليقات