إعلان علوي

بالصور / لقطات صادمة : أم تكمّم فم رضيعها داخل مستشفى لإسكاته


كشفت لقطات صادمة لطفل بأحد المستشفيات هو يكافح للتنفس أو الصراخ أو إصدار أي صوت حتى، وقد تم تكميم فمه بلاصق طبي يحمل رضاعة الأطفال الخاصة به، ويظهر الطفل، البالغ من العمر فقط 12 أسبوعاً، وهو يرتعش في سرير ويتحرك منزعجاً والذي يبدو أنه كان يعالج من مشاكل بالتنفس

وحسب الشهود، فإن الغرفة كانت دون تدفئة وتركت الأبواب مفتوحة في درجة حرارة منخفضة.
وانتشرت القصة عندما لاحظ أحد المارة الصوت المكتوم وقام بتصوير الطفل لثوان قصيرة بأحد مستشفيات أنغوشيا في روسيا، لتبدأ الشرطة تحقيقا كبيرا على إثره تم توجيه تهمة الإساءة والإهمال إلى والدة الطفل والتي يبدو أنها كانت وراء تلك الواقعة البشعة الخالية من أي رحمة؛ فيما علق كبير الأطباء بالمستشفى المعني، قائلا: "الممرضة كانت غائبة عن هذا الجناح لمدة لا تتجاوز ثلاث إلى خمس دقائق"، وهو الوقت الذي حدثت فيه الواقعة، ولكن يبدو هذا مجرد تعليق لدرء شبهه الإهمال عن المستشفى أيضاً

ليست هناك تعليقات