إعلان علوي

منظمة الدفاع عن المستهلك : أسعار أضاحي العيد ستتراوح بين 600 و650 دينار


رجح رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك، سليم سعد الله، عدم إقبال التونسيين على اقتناء أضاحي العيد بسبب تراجع مقدرتهم الشرائية جراء تداعيات جائحة فيروس كورونا. ولفت إلى أن العديد من العائلات التونسية “تذمرت من ارتفاع كلفة العيش في الفترة الأخيرة، لا سيما ارتفاع قيمة فواتير الكهرباء والغاز والماء وعدة مصاريف يومية أخرى”، مؤكدا أن مستويات الأسعار سجلت ارتفاعا ملحوظا في الأشهر الأخيرة، وخصوصا في أعقاب انتهاء فترة الحجر الصحي الشامل
وبين المتحدث أن سعر لحم الضأن عرف ارتفاعا لافتا في المدة الأخيرة ببلوغه مستوى 29 دينارا للكلغ الواحد في العديد من مناطق البلاد، ما جعل العديد من التونسيين عاجزين عن اقتناء لحم الضأن بما يحيل إلى أن سعر الأضحية الواحدة سيتراوح بين 600 و 650 دينار وفق قوله

ليست هناك تعليقات